skip-to-main-content ar
#
#
Festival Gnaoua
#
#
#
édition
استماع sound control
النزول للأسفل

كناوة لايف

إنه أول مهرجان للارتجال ("جام سيسيون") في العالم. قصة حبي للصويرة، ابتدأت مع عرض مرتجل لا ينسى دام عدة ساعات، صحبة عبد السلام عليكان، قبل حوالي 15 سنة. بفضل ذلك اللقاء، انفتح أمامي عالم جديد. إنه بالتأكيد المهرجان الأكثر إثارة في مساري الفني.

لم أرى قط مهرجانا مثل هذا، طيلة 13 سنة من الجولات عبر العالم. وفضلا عن ذلك، أعجبني كثيرا أن طاقم المهرجان يتكون في معظمه من نساء شابات تناضلن من أجل بلدهن

هذا أمر عجيب، كما هو الحال في بلدي، الهند. لا شيء قريب، لا شيء بعيد، إننا نشكل واقعا واحدا

أنا متأثر بوجودي هنا، في هذا المهرجان، على هذه الأرض الإفريقية، أرض كناوة. إنها ثقافة أحترمها ولدي الرغبة في التعرف عليها أكثر. الصويرة مدينة ساحرة، لم أكن أتصور أبدا أن تكون مدينة على هذا النحو موجودة

كانت إحدى أفضل تجاربي كموسيقار. ستظل بداخلي عدة أشياء إلى الأبد. من يسهرون على تنظيم هذا المهرجان، يعدونه بحب، ورغم الصعوبات فالنتائج مذهلة

بفضل مهرجان كناوة، أصبحت 'التاكناويت' موسيقى دولية، واكتسبت قيمة عالمية

المهرجان أعطى دينامية للمطربين الكناويين الذين يترقبون تاريخ انعقاده. من أجل ذلك، يشتغلون على المعزوفات الموسيقية، يصلحون لباسهم أو يعدون لباسا خاصا بالمناسبة. اليوم، أقدم عروضا في العالم بأسره، وأنا فخور بأنني كناوي. فيما قبل، كان الحديث عن طقوس، عن جماعة فقيرة، وحاليا تعتبر هذه الموسيقى ثروة

هذا المهرجان أعطاني الرغبة والعزيمة للتعرف أكثر على كناوة

كان كناوة محبوسين، ومعزولين عن باقي الناس. مهرجان الصويرة كشفهم

هذا المهرجان مذهل، الجو العام، الحالة الذهنية، الموسيقى في كل مكان والموسيقى الكناوية مذهلة، إني أحبها

أشعر أني معني بتاريخ كناوة، لآن هذه الموسيقى أتت من مالي. وبالتالي فأنا فخور بوجودي هنا، وأعترف بأنه كانت لدي منذ فترة طويلة الرغبة في تحقيق مشروع مع موسيقيين كناويين

كانت هناك لحظات كنا خلالها نبحث، ونستمع... ثم أتت اللحظات التي كنا نبحث عنها حقا، أي الجذبة والانصهار مع الموسيقى

قضيت في الصويرة أحلى أيام حياتي" (توفي في 11 دجنبر 2007)

إن هؤلاء الموسيقيين الكناويين رجال علم حقيقيون...

هذا المهرجان هو أفضل ذكرى مهرجان حصلتها منذ عدة أعوام. حاليا، استقبال الفنانين أصبح يتم بطريقة صناعية. في الصويرة يقع عكس ذلك. دون أن نغفل الرغبة في إقامة مهرجان شعبي ذي جمهور منفتح وواسع، فإن عدد الحفلات الموسيقية ليس عنصرا هاما، بل هناك تفضيل جودة الأداءات وتماسكها

المهرجان سمح لكناوة أن يعبروا بشكل أفضل عن موسيقاهم بطريقة فنية، علمية وروحية

مندوبة فلسطين العامة لدى الاتحاد الأوربي : "الموسيقى الكناوية كسبتني منذ المرة الأولى التي سمعتها في مراكش. فقدت صوابي عندما استمعت إلى لمْعلم سام رحمه الله. تجدر الإشارة إلى أن الموسيقى الإفريقية غير موجودة في المشرق. ليس هناك أي بلد عربي يتوفر على غنى هذه الموسيقى الروحانية الشعبية.

بين ثقافة الأفرو- نيو أورليانز وثقافة كناوة هناك أوجه تشابه كثيرة. لدينا جذور متشابهة ونتائج متشابهة والإيقاعات هي نفسها، هناك فقط اختلاف في النبرة."

الصويرة، تسير لتصبح أكبر مهرجان في إفريقيا إذا لم يكن الأمر كذلك بالفعل ... موسيقى كناوة هي سمو روحي.

أحسست بالسعادة أولا حين دُعيت إلى مهرجان الصويرة، ثم عند الغناء مع مْعلمي كناوة.

أتمنى أن يستمر هذا المهرجان إلى الأبد ويُديم شعلة الموسيقى القديمة والجديدة، والتنوع الثقافي الرائع

إنها تجربة جديدة بالنسبة لنا في مزج موسيقانا مع الموسيقى المغربية. إنهما صنفان مختلفان ومتشابهان مع ذلك، لأن الموسيقى عالمية

لقد ساهم المهرجان في النهوض بموسيقى كناوة وأعطاها بعدا مهما.

موسيقى كناوة هي "الكوسبيل"(موسيقى الزنوج الروحية) المغربي، حيث أنها تمزج بين الجاز والموسيقى البرازيلية وغيرهما.

لقد أعطى مهرجان كناوة الفرصة للفنان الكناوي ليعرِّف بنفسه و بموسيقاه على الصعيد الدولي، ويعزف إلى جانب كبار الفنانين الدوليين.

أنا هنا، ليس لتعليم الناس، وإنما لأتعلم من كبار مْعلمي الموسيقى الكناوية ذات الجذور العريقة

الهدف من المهرجان هو فتح عالم الموسيقيين الكناويين على الساحة الدولية

artist-1
لويس بيرتينياك (فرنسا)
artist-1
أومو سانغاري (مالي)
artist-1
تريلوك غورتو (الهند)
artist-1
بابا سيسوكو (مالي)
artist-1
بات ميتيني (الولايات المتحدة)
artist-1
لمْعلم مصطفى باقبو (مراكش)
artist-1
لمْعلم عبد السلام عليكان (الصويرة) (المدير الفني للمهرجان منذ إحداثه)
artist-1
رشيد طه (فرنسا\الجزائر)
artist-1
لمْعلم حميدة بوسو (المغرب)
artist-1
تيكران هماسيان (أرمينيا)
artist-1
ساليف كيتا (مالي)
artist-1
إريك ليكنيني (فرنسا)
artist-1
جوي زاوينول (ألمانيا\الولايات المتحدة)
artist-1
جوستين أدامس (المملكة المتحدة)
artist-1
تيتي روبان (فرنسا)
artist-1
لمْعلم حميد القصري (الرباط)
artist-1
ليلى شهيد (لبنان؟ فلسطين)
artist-1
دونالد هاريسون (الولايات المتحدة الأمريكية)
artist-1
أمازيغ كاتب (الجزائر)
artist-1
الشاب خالد (الجزائر)
artist-1
ماكس رينهارد (المملكة المتحدة)
artist-1
أندري وينسون جي إر (ستيب أفريكا – الولايات المتحدة)
artist-1
لمْعلم عبد الكبير مرشان (المغرب)
artist-1
الشاب مامي (الجزائر)
artist-1
لمْعلم محمد كويو (المغرب)
artist-1
باتريس (ألمانيا)
artist-1
لمْعلم عبد السلام عليكان (المغرب)

فناني 2018

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي

logo gnaoualive
 
  • twitter
  • Youtube
  • facebook
Follow as

كناوة TV

video-1

video-2

video-3

الشركاء

المساند الرسمي
partner 1
الشركاء المؤسساتيون
partner 1
partner 2
partner 3
partner 4
partner 5
partner 6
partner 7
المساندين
partner 1
partner 2
partner 3
partner 4
partner 5
partner 6
شركاء الإعلام الرسميون
partner 1
partner 2
partner 3
partner 4
partner 5
partner 6
partner 7
partner 8
شركاء الإعلام
partner 1
partner 2
partner 3
partner 4
partner 5
partner 6
partner 7
partner 8
partner 9
partner 10
partner 11
partner 12
partner 13
partner 14
partner 15
partner 16
partner 17
partner 18
partner 19
partner 20
partner 21
partner 22
partner 23
partner 24
partner 25
partner 26
partner 27
partner 28
partner 29
partner 30
partner 31
partner 32
partner 33
partner 34
partner 35
partner 36
partner 37
partner 38
partner 39
partner 40
الشركاء
partner 1
partner 2
partner 3
partner 4
partner 5
partner 6
partner 7
partner 8
partner 9
partner 10
partner 11
partner 12
partner 13
a3

منتج ومنظم المهرجان‎

yarma

جمعية يرمى كناوة‎